Header Ads

هل تعاني من دوالي الساقين ؟ هنا علاجك الطبيعي مع الدكتور كريم العابد العلوي ✔

هل تعاني من دوالي الساقين ؟ هنا علاجك الطبيعي مع الدكتور كريم العابد العلوي ✔
:

علاج دوالي الساقين بالحجامة

محتويات ١ دوالي الساقين ٢ أنواع دوالي الساقين ٣ أسباب الإصابة بدوالي الساقين ٤ أعراض الإصابة بدوالي الساقين ٥ الوقاية من الدوالي ٦ علاج دوالي الساقين بالحجامة دوالي الساقين دوالي السّاقين من الحالات الشائعة بكثرة والتي تظهر على شكل عروق لونها أزرق، وتكثر في منطقة الساقين حيث تظهر فيها الصمامات كالعقد، يرافقه الشعور بالألم والثقل، ويكون مصحوباً في بعض الأحيان بحدوث تورم في منطقة القدم والكحل، عدا عمّا تتسبب به من إساءة لمظهر الساقين الخارجي، والجميع عرضةٌ للإصابة به مع التقدم في العمر وسيتم التعرف على أنواع دوالي الساقين، وأسبابها، وأعراضها، وكيفية علاجها من خلال هذا المقال. أنواع دوالي الساقين الدوالي الأولية، وتوجد نظريتان منها: ضعف الأوردة، والمصاحب لتضخم الأوردة عند الضغط العادي عليها. الضعف الخلقي، والذي يتسبب في تضخم الأوردة. الدوالي الثانوي، والذي يحدث نتيجة لعدد من الأسباب ومنها: تجلط الأوردة الموجودة في الأرجل. أورام الحوض. أسباب الإصابة بدوالي الساقين مع التقدم في العمر والذي يقل معه بروتين الكولاجين وبروتين الأليستين المكونات لجدران الأوعية مسببةً الإصابة بضعفها. الجينات والعوامل الوراثية. الوقوف لمدة طويلة . زيادة الوزن، والتي يزيد معها الضغط على جدران الأوردة. الحمل، والذي يزيد معه الضغط على أوعية الرحم. ارتداء الملابس الضيقة لا سيما على منطقة البطن والحوض، الأمر الذي يعيق صعود الدم نحو القلب. أعراض الإصابة بدوالي الساقين انتفاخ الأوعية وإصابتها بالتورم. الشعور بسخونة وألم في الساقين لا سيما بعد الوقوف لفترة طويلة. الشد العضلي. ظهور لون داكن تحت الجلد والناتج عن تجمع الدم في الأوردة. الوقاية من الدوالي الحفاظ على الممارسة اليومية للتمارين الرياضية. التقليل من تناول الأطعمة الدهنية والأطعمة كثيرة الملح. التحريك المستمر للساقين لا سيما عند الجلوس ولوقت طويل. الإقلاع عن التدخين. المشي المستمر. رفع القدمين عالياً كلما أمكن ذلك، ويفضل أن يكون الرفع إلى فوق مستوى القلب. ارتداء الجوارب الضاغطة والمخصصة لعلاج الدوالي. القيام بممارسة تمارين البطن بعد المشي. علاج دوالي الساقين بالحجامة تتمثل وظيفة الحجامة في سحب الدم من الأوعية الدموية، الأمر الذي يمنع الدم من الركود، وبالتالي يقي من الإصابة بجلطات أو الإصابة بشد عضلي. تقوية صمامات الأوردة نظراً لقدرة الحجامة على توصيل الدم لجدران الأوعية الضعيفة. تخليص الجسم من التجمعات الدموية المتراكمة تحت الجلد، وهي السبب لظهور اللون الداكن في الساقين. تزيد مادة (NO) نيتريك أكسيد، من وصول المواد الغذائية للأوردة، فتقلل من تعرضها للأورام، وتقوي جدرانها الخارجية. ضرورة الانتباه من عمل الحجامة على الدوالي بصورة مباشرة في حال تضخمها الشديد، فهذا يتسبب بتضخمها ويزيد من حدوث النزيف نتيجة زيادة الضغط على جدران الأوردة.