Header Ads

ملعقة قهوة ستجعل من حولك يتكلم عن جمال شعرك و طوله و لمعانه اسرار جمالك

ملعقة قهوة ستجعل من حولك يتكلم عن جمال شعرك و طوله و لمعانه اسرار جمالك  

كيف تحافظين على جمال شعرك

شعر الرأس الشعرُ هو زوائدُ بروتينيّةٍ تنمو على الرأس، حيثُ يعود لونُه إلى صبغة الميلانين الموجودة في فروة الرأس، فلونُ الشعر الأصليّ هو الأبيض، لكنْ تعطيه هذه الصبغة الّلونَ، وعندما تُصاب الخلايا التي تفرزُ صبغة الميلانين بالمشاكل، فإنّ الشعرَ يظهرُ أبيض. يتأثّرُ نموّ الشعر بالهرمونات التي تفرزُها الغدة الدرقيّة، كما أنّه يتأثر بطرقِ العناية به، فهو كبقيّة خلايا الجسم يحتاجُ إلى الغذاء والعناية. وتسعى كلّ امرأةٍ للحصول على شعرٍ لامعٍ وصحيّ وجذّاب. أنواع الشعر الشعر الجافّ: يتّسمُ بفقدانِه للبريق والّلمعان، ويتعرّضُ للجفاف؛ نتيجةَ ضعف إفرازات الغدد الدهنيّة الموجودة في فروة الرأس. الشعر الدهنيّ: يتّسمُ بأنّه لامعٌ جداً؛ نتيجة زيادة إفرازات الغدد الدهنية في فروة الرأس، ممّا يجعلُه معرّضاً لظهور قشرة الرأس. الشعر العادي: يتّسمُ بتعادل نسبة الدهون في فروة الرأس، حيثُ لا يبدو لامعاً، ولا جافّاً. طرق المحافظة على جمال الشعر من الضروريّ أن تعلمَ السيدة طبيعة شعرها من أجل اختيار طرق سليمة ومناسبة للعناية بشعرها، ومنها: الابتعاد عن الجلوس تحت المكيّفات؛ لأنّها تسبّبُ الضررَ الكبير للبشرة، ومحاولة تغذيته برذاذ السيليكون قبلَ التعرّض للمكيّفات. اتباع نظام غذائيّ يرتكز على الخضار والفواكه الغنيّة بالعناصر الغذائيّة المهمّة التي تصل إلى بصيْلات الشعر من خلال الدورة الدمويّة، ومن أهمّ هذه الأغذية: الحبوب، والمكسّرات، والسمك، والورقيّات، والفاصولياء. شرب الكثير من الماء لترطيبِ الجسم، والشعر، وتنشيط الدورة الدمويّة. استخدام الماء الدافىء في غسيل الشعر للتخلّص من الأوساخ والإفرازات الدهنيّة الزائدة، وتجنّب الماء الساخن؛ لأنه يؤدّي إلى التخلّص؛ من الدهون بشكلٍ كاملٍ. معالجة أطراف الشعر الضعيفة، وقصّها لزيادة قوتها وإعادة إنباتها بشكلٍ سليمٍ. تجنّب تمشيط الشعر بعد الغسيل مباشرة؛ وذلك لأنّه يكون ضعيفاً وسهلَ التقصّف والتكسّر، ومحاولة غسل الشعر مرتين أسبوعيّاً كحدٍّ أقصى؛ لأنّ الغسيل الزائد يؤدّي إلى جفاف الشعر وفقدانه لرطوبته، ويجب اختيار نوع الشامبو المناسب. تجنّب التسريحات التي قد تضرّ بالشعر، مثل ذيل الحصان أو التجديل فهي تسبّب تكسر الشعر. تجنّب التعرّض للمواد الكيميائيّة بكثرة، مثل صبغات الشعر، حيث يفضّل استخدام الأنواع الخالية من الأمونيا. تجنّب التعرض لأشعة الشمس المباشرة، ووضع الموادّ التي تحتوي على واقي يمنعُ وصول الأشعّة إليه. وضع القليل من الماء على الشعر قبل النزول إلى حوض السباحة. استخدام البلسم والزيت المناسب لنوعيّة الشعر. معالجة مشاكل الشعر فورَ ظهورها وعدم إهمالها؛ حتّى لا تتفاقمَ وتزيدَ من صعوية حلّها لاحقاً