recent

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

ملعقة نشا تشد بشرتك وتصغر مساماتها وتزيل الالتهابات والحبوب بعد نزع الشعر من اول استعمال

ملعقة نشا تشد بشرتك وتصغر مساماتها وتزيل الالتهابات والحبوب بعد نزع الشعر من اول استعمال

طريقة سد مسامات الوجه

محتويات ١ المسامات المفتوحة ٢ أسباب المسامات الواسعة ٣ نصائح لتقليص المسامات الواسعة ٤ علاجات طبيعية للمسامات الواسعة ٥ المراجع المسامات المفتوحة المسامات المفتوحة أو الكبيرة في الجلد هي عبارة عن حفر صغيرة تظهر على الوجه وتجعله يبدو مثل قشر البرتقال، وتقلّل من جمال البشرة، ويمكن أن تسهم أيضاً بالتسبّب في مشاكل أخرى للبشرة مثل حب الشباب، والرؤوس السوداء، خاصّة للأشخاص من أصحاب البشرة الدهنيّة، بسبب الإفرازات الدهنيّة الزائدة للبشرة، بالإضافة إلى الأوساخ والبكتيريا، التي تتسبب في ظهور الحبوب، وسدّ المسام، ممّا يجعلها تظهر بشكل أكبر وأوضح، وهناك أسباب تؤدي لظهور هذه المسامات، ويوجد الكثير من الحلول لها، وهذا ما سنتعرّف عليه في موضوعنا.[١] أسباب المسامات الواسعة التعرّض للشمس لفترات طويلة، فالأشعة فوق البنفسجيّة تضر بالكولاجين في الجلد مما يقلل من مرونة قنوات المسمات.[١] التقدّم بالعمر له نفس التأثير على الجلد.[١] العوامل الوراثيّة تلعب دوراً في ظهور المسامات الواسعة.[٢] تراكم الأوساخ والغبار على البشرة مع سوء العناية بتنظيفها بشكلٍ صحيح يؤدي إلى تمدد الجلد واتساع المسامات.[٢] استعمال مستحضرات تجميل أو كريمات غير مناسبة للبشرة.[٢] نوع البشرة يلعب دوراً في ظهور المسامات الواسعة فصاحبات البشرة الدهنيّة أكثر عرضة لظهورها نتيجة زيادة إفراز الزيوت فيها.[٢] تقلّب الهرمونات عند المرأة قد يكون سبباً في توسّع المسامات، مثل هرمون الإستروجين، وهرمون الأندروجين، والبروجسترون، فتؤدي التقلّبات في هذه الهرمونات إلى زيادة إفراز الدهون في البشرة مما يؤدي إلى اتساع المسامات فيها.[٣] نصائح لتقليص المسامات الواسعة هذه بعض النصائح التي تقلّص من حجم المسامات الواسعة في البشرة، وهي:[٢] المحافظة على نظافة البشرة، واستخدام غسول مناسب لتنظيف المسامات، خاصّة قبل الذهاب إلى النوم، أو استخدام الصابون الذي يحتوي على حمض السالسيك الذي له دور في تنظيف البشرة جيداً من الشوائب والأتربة وغيرها. استخدام التونر المناسب للبشرة وهذا بعد تنظيفها مباشرة، لما له من مفعول في شدّ البشرة، ويمكن استخدام بعض المواد الطبيعيّة مثل عصير البندورة الذي يشد البشرة ويصغّر مساماتها. استخدام واقي الشمس المناسب يومياً قبل الخروج من المنزل، لحماية البشرة من أشعة الشمس التي تحطّم الكولاجين فيها. استعمال مرطب مناسب للوجه، وبالنسبة للبشرة الدهنيّة يجب أن يخلو المرطّب من الزيوت التي تزيد من هذه المشكلة. إزالة المكياج عن البشرة قبل النوم باستخدام مزيل مكياج مناسب ولطيف على البشرة. تقشير البشرة بشكلٍ منتظم لتجديد الخلايا، وتنظيف المسامات في نفس الوقت. الاستعانة بطبيب جلديّة مختص في حال تفاقم مشكلة المسامات لاتخاذ الإجراءات والعلاج المناسب. علاجات طبيعية للمسامات الواسعة بالرغم من أنّ هناك العديد من المستحضرات المخصّصة لتقليص المسامات في السوق إلا أنّه لا يُنصح بتجربة أيّ منها دون الاستعانة بطبيب الجلديّة، كما يمكن تجربة بعض العلاجات المنزليّة غير المكلفة والسهلة للحدّ من ظهور المسامات المفتوحة، ومنها: الثلج: يعمل الثلج على تنشيط الدورة الدمويّة وتعزيز صحة الجلد، كما له مفعول في تصغير المسامات الواسعة وشد البشرة، وغالباً يستخدم لشد البشرة وتقليص المسامات قبل وضع المكياج، وذلك بوضع بعض مكعبات الثلج بقطعة قماش، وتمريرها على البشرة لمدّة من 15-30 ثانية، كما يمكن استبدال هذه الطريقة بغسل الوجه بالماء البارد الذي يعطي نفس المفعول، ويمكن إضافة ماء الورد أو عصير التفاح أو الخيار للماء قبل تثليجه للاستفادة أكثر، ويمكن تكرار هذه الطريقة يومياً.[١] بياض البيض: للبيض فوائد عديدة للبشرة كتغذية البشرة، وترطيبها، وتفتيحها، كما يخلّص البشرة من إفرازاتها الدهنيّة الزائدة، ويعمل على شدّها وتقليص مساماتها، وذلك باستخدام بياض بيضة واحدة وخفقه في وعاء، وإضافة عصير نصف ليمونة واحدة له، ثمّ تطبيق المزيج على البشرة إلى أن يجفّ تماماً، مع تكرار هذه الطريقة عدّة مرّات في الأسبوع لغاية شهرٍ من أجل الحصول على النتيجة المطلوبة.[١] خل التفاح: لخل التفاح الكثير من الفوائد للبشرة فهو مضاد للميكروبات والالتهابات التي تسبب ظهور حب الشباب، كما أنّه يوازن حموضة الجلد ويشده، ويقلل المسامات الكبيرة، وذلك بالقيام بتخفيف كميّة من خل التفاح مع كميّة مساوية لها من الماء، ثم يُغمس المزيج بكرّةٍ من القطن، وتُمسح بها البشرة بعد غسلها جيداً، ويُترك لعدّة دقائق، ثم يُغسل الوجه ويُرطّب بمرطّب مناسب، وتكرر هذه الطريقة مرّة بالليل لعدة أسابيع للحصول على النتيجة المرجوّة.[١] الألوة فيرا (بالإنجليزية alovera): أو ما يُعرف بهلام الصبّار، يرطّب البشرة، وله مفعول في تنظيفها من الزيوت والأوساخ المتراكمة في المسامات، وبالتالي فإنّه يشد البشرة ويقلص هذه المسامات، وطريقة استخدامه بوضع كميّة مناسبة من الألوة فيرا الطازج على البشرة مع التدليك بحركات دائريّة لمدة عشر دقائق، وبعدها يُغسل الوجه بالماء البارد، ومع كل يوم من استخدامه سيُلاحظ الفرق بتقلّص هذه المسامات.[٤] زيت شجرة الشاي: يعمل زيت شجرة الشاي كمطهر للبشرة للبشرة لأنّه مضاد للميكروبات، كما أنّه قابض لمساماتها الواسعة، ويمكن استخدامه في تصغير المسامات من خلال إضافة 3 أو 4 نقاط منه إلى كوبٍ من الماء، ووضع المزيج بعبوة مناسبة تحتوي على بخاخ للبشرة، ووضعه في الثلاجة حتى يبرد، وبعدها يُرش منه على البشرة ويُترك حتّى يجف، ثم يُغسل الوجه بالماء، ويفضل استخدامه مرّة في الصباح ومرّة في المساء يومياً لغاية تحسّن البشرة.[٤]

عن الكاتب

شهرزاد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مجلتنا