recent

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

كريم واحد لطفح وتسلخات منطقة الحفاظ لرضيعك تسلخات ما بين الفخضين وتحت الصدر الحساسية والاكزيما

كريم واحد لطفح وتسلخات منطقة الحفاظ لرضيعك تسلخات ما بين الفخضين وتحت الصدر الحساسية والاكزيما

ما أسباب الطفح الجلدي عند الاطفال

الطفح الجلدي : هو ظهور طبقة حمراء على بشرة الطفل تكون بارزة قليلاً عن الجلد و تكون على شكل بقع حمراء مع رأس أبيض في بعض الاحيان و تنتشر بأماكن مختلفة من الجسم ، حيث انها تظهر بمنطقة الحفاظ و بالوجه و خلف الركبة و بمنطقة الرصغ باليدين و أحياناص تظهر بمنطقة الصدر و الظهر و تكون الحتلة تختلف حسب المرحلة العمرية للطفل . أسباب الطفح الجلدي يعرف أن الطفح الجلدي يظهر عند الأطفال من عمر الأسبوع حتى العام السادس و يعود ظهخور الطفح عند الاطفال لعدة أسباب منها : إستخدام المناديل المعطرة للاطفال بكثرة و ذلك يختلف من طفل لاخلر حسب نسبة تقبله أو رفضه لهذه المادة المعطرة . إستخدام المواد الخاصة بالاطفال من صابون و عطور محتوية على نسبة عطرية غير طبيعية كبيرة . الجفاف المستمر لبشرة الطفل . إرتداء بعض من الألبسة المصنوعة من الصوف و المواد النايلون ، التي تعما على إثارة الحساية لدى جسم الطفل . إستعمال الكريمات و المرطبات غير خاصة بالأطفال ، حيث أن مرطبات الأطفال لا تحتوي على أي مواد عطرية غير طبيعية . التحسس من الجو و الغبار حيث يظهر على الطفل بشكل الطفح الجلدي بأماكن مختلفة . تناول بعض من الأغذية مثل الحليب و الشكولا و الفراولة و السمك و البيض و البندورة و توجد قائمة كبيرة التي أثبت عنها أنها تسبب الحاسية و الطفح الجلدي لدى بعض الاطفال و يتم معرفة ما هو العنصر المسبب للحساسية و الطفح الجحلدي عن طريق غجراء فحص مخبري بسيط يبين مالمادة و صنف الطعام المسبب لحساسية . تناول بعض من الأدوية أو الكريمات الموضعية التي تسبلب الحساسية للجلد . التعرض لحبوب اللقاح التي تؤثر على العديد من الأشخاص الصغار و الكبار . العلاج من الطفح الجلدي لدى الأطفال الإبتعاد عن مسببات الحساسية التي تظهر بعد مرور وقت قصير على شكل طفح جلدي و هي وسيلة للمقاومة لهذا الفيروس ، و تزول بزوال المسبب . التقليل من إستخدام المواد و الكريمات العطرية لأطفال و خصوصاً منطقة الوجه و الحفاض . دهن المناطق المصابة بالبطفح الجلدي بالقليل من زيت الزيتون و خصوصاً منطقة الحفاض حيث أنه له خواص علاجية رائعة . الإبتعاد قدر الإمكان عن جميع الأدوية البتي تعالج الطفح الجلدي و الأكزيما حتى لو كانت بوصفة طبية و يفضل قراءة النشرة الدوائية و الحرص على إستخدام أي من الأدوية المحتوية على الكرتوزون ، و من تجربة حقيقة واقعية أنها توصل الجسم لحتالة من الإدمان الكرتوزوني الذي يصعب تشخيصه من قبل أكثر من 90 بالمئة من الأطباء الجلدية ، و ذلك لصعوبة الحالة التي يظهر عليها الجلد بعد إستخدام الأدوية المحتوية على الكتوزون ، يعمل الكريم المحتوي على الكرتوزن أو أي من أنواعه و هو أكثر من عشرين فصيلة ، على الشفاء العاجل للحالة و بعد مرور ثلاثة أيام على الشفاء يعود الطفح و تعود للطبيب و يكتب العلاج مضاعف و هكذا يحدث الإدمان لهذه المادة و عند التوقف عن العلاج ينتشر الطفح الجلدي بأكثر من مكان و من الطبيعي أن تضع الدواء المحتوي على المادة القاتلة بكل مكان حتى يصبح الجسم بعد وقت قصير من ترك العلاج بحالة مثل الحرق و يفرز مادة صفراء و هذا علامة بشعة يصل لها الجسم طالباً الكورتوزون ، مع العلم أن هذه تجربة واقعية مريرة لطفلة وقعت ضحية الأطباء الجلديين و طمعهم بالعودة مراراً للعيادة ، حتى وصلت لحالة أنها لا تستطيع المشي من شدة الطفح على كامل الجسد بالرغم من انه كان علبارة عن بقعة صغيرة خلف الركبة . إستخدام زيت الجلسرين لعلاج كافة الأمر اض الجلدية و ترطيب الجل د لدى الأطفال . عمل حمام مائي دافئ مع وضع كمية من زيت الزيتون داخل الماء . التقليل من إستخدام الصابون قدر الإمكان

عن الكاتب

شهرزاد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مجلتنا